المركز الطبي تكنون

يعتبر المركز الطبي تكنون Centro Médico Teknon، وهو أحد أجمل المراكز في أوروبا، مستشفى عام خاص مرجعي. تجعل التكنولوجيا الأكثر تقدماً وأعلى مستويات الراحة، التي تلاحظ في كل التفاصيل، المستشفى أحد المراكز الخاصة التي يتزايد الطلب عليها.

المستشفى في أرقام

400
الأطباء
19.400
المرضى الذين يشفون سنوياً
16.314
الاستشارات السنوية
19.400
الجراحات السنوية
89.100
الحالات الطارئة السنوية
6.000
المرضى الأجانب في السنة
Carrer de Vilana, 12 08022 Barcelona

لمن؟

على الرغم من أن المركز الطبي تكنون يوفر كل التخصصات الطبية والجراحية، إلا أنه معروف كمرجع في مجالات مثل طب القلب وجراحة القلب وجراحة الفك والوجه وجراحة التجميل والإصلاح وجراحة الصرع والطب التجديدي.

لماذا؟

  • مركز مرجعي للعديد من التخصصات

لكي يصبح المركز مركزاً نموذجياً لا يحتاج أن يتوفر لديه فريق ممتاز وتجهيز جيد فقط، بل يلزم أيضاً التنظيم المناسب للعمليات. على سبيل المثال، توفير الرعاية لأكبر عدد من الحالات المتشابهة التي يعالجها الأخصائيون (ما يطلق عليه اسم الكتلة الجرحة من الحالات). مع جمع أكبر المستشفيات الخاصة في برشلونة في شبكة واحدة، الذي تم في الآونة الأخيرة،  تحول مركز تكنون إلى المستشفى الذي يوجد لديه أكبر عدد من حالات القلب وجراحة القلب في كل القطاع الخاص بإسبانيا. هذا يمثل شرطاً مبدئياً مهماً من أجل الرهان على التكنولوجيات التقدمية والتجديد وبالطبع من أجل تحقيق أفضل النتائج في هذا المجال.

منذ وقت قريب تم في المركز تشغيل غرفة العمليات الهجينة – وهي أكثر التكنولوجيات تقدماً في أوروبا وتسمح بمد استعمال العمليات التي تمثل الحد الأدنى من التدخل الجراحي لغالبية العمليات الجراحية.

لا تسمح آخر التكنولوجيات، إلى جانب خبرة فريق أطباء الدكتور تشافيير رويرا Xavier Ruyra (رئيس خدمة جراحة القلب) والدكتور جولي كاربايو Juli Carballo (رئيس خدمة طب القلب) بمجرد بركيب الدعامات فحسب، بل إنها تسمح باستبدال صمام القلب من خلال عمل فتحة صغيرة في الفخذ وخلال 30 دقيقة فقط. ما معنى هذا بالنسبة للمريض؟ إنه يعني فقدان الحد الأدنى من الدم والحد بصورة جذرية من الانتكاسات والألم وتخديراً أخف وأقصر وعملية جراحية سريعة وهي تسمح بأن تجرى هذه العمليات حتى للأشخاص المتقدمين في العمر. بتعبير آخر، إن العمليات الجراحية الحديثة لمرض القلب تسمح بضمان أعلى مستوى أمان للمرضى وإمكانية الشفاء بصورة أسرع.

يمكن العثور على نماذج مشابهة في تخصصات أخرى. على سبيل المثال، خدمة الصرع بالمستشفى رائد عالمي في مجالها وتستقبل عدداً كبيراً من الحالات من الدول المختلفة.

لقد كانت خدمة العلاج التجديدي بمستشفى تكنون Teknon، التي يديرها الدكتور لويس أوروثكو ديلكلوسLluís Orozco Delclos والدكتور روربرت سولير ريتش Robert Soler Rich، رائدة في استعمال الخلايا الجذعية البالغة المزروعة التي يتم اختيارها باستعمال إجراء GMP (Good Manufacturing Practice) في مختبرات العلاج بالخلايا. منذ سنة 2003 أجريت في الخدمة 9 تجارب إكلينيكية بالخلايا الجذعية المفعلة: للاضطرابات ولعلاج حالات التهاب المفاصل الكاذب وتنخر العظم في رأس الفخذ وهشاشة العظام وإصابات الأقراص الفقرية أسفل الظهر. تم علاج أكثر من 700 مريض بالخلايا الجذعية الوسيطة تحت إشراف لجان إسبانية ودولية وحققت نتائج واعدة جداً. 

  • أخصائيون معروفون

يعمل بالمركز 400 طبيب ومن بينهم خبراء معروفين ورواد في تخصصهم على المستوى الدولي.

من بينهم نستطيع أن نذكر البروفيسور رايمون ميرابيل Raimon Miralbell، الذي يمزج بين منصب مدير خدمة علاج الأورام بالأشعة بمعهد تكنون للأورام Instituto Oncológico de Teknon وبين إدارة HUG (جنيف، سويسرا)، إلى جانب قيامه بالتدريس بكلية الطب بجامعة جنيف. كما يتعاون الدكتور ميرابيل أيضاً مع المعهد الأوروبي للبحث(ESI)  والمركز الأوروبي للأبحاث النووية CERN)، ويقوم بتطوير مشروعات التأهيل والبحث في مجال العلاج التجسيمي بالأشعة، وهو رئيس Swiss Proton Users Group وأحد أشهر الخبراء في مجال العلاج بالأشعة، وبصورة خاصة علاج البروستاتا وأورام المخ.

يتمثل المثال الآخر الذي يمثل تكنون فيه أحد الرواد الأوروبيين في: جراحة الوجه والفكين. إن الدكتور فدريكو إيرنانديث – ألفارو Federico Hernández-Alfaro، الذي يدير هذه الخدمة، معروف جداً نتيجة أنشطته العلمية ونتيجة أنشطة الرعاية التي يقدمها. عادة ما تفتح محاضراته المؤتمرات الدولية للتخصص. احتلت كتبه المخصصة للمهنين، مثل كتاب “Bone Grafting in Oral Implantology” صدارة الكتب المباعة بمختلف اللغات، وما هو أهم يتمثل في أن الدكتور يستخدم التقنيات المستجدة بتوسع لمرضاه. تتمثل نتيجة عمله في إعادة تشكيل أو اصلاح الهيكل العظمي لوجه أكثر من 4.000 مريض، ولا يعود ذلك لكونه باحث كبير فقط بل إنه يعود أيضاً لكونه أخصائي فعال جداً.

تسمح بعض العمليات بتقنيات الحد الأدنى من التدخل الجراحي بتغيير الهيكل العظمي للوجه بصورة ملموسة خلال نصف ساعة فقط، في حين أن العمليات متعددة المستوى، التي تمثل إعادة تشكيل كامل للوجه، فيمكن أن تدوم ساعات طويلة. لكن حتى هذه العمليات الأخيرة لا تذكر بتلك العمليات ذات التدخل الجراحي الكبير التي كانت منتشرة منذ 10 سنوات. تم إدخال بعض هذه المستجدات في الممارسة الدولية من قبل الدكتور إيرنانديث-ألفارو هنا، في مركز تكنون الطبي.

  • ثقافة إدارة الجودة + أقصى راحة

لقد بذل المركز الطبي تكنون Centro Médico Teknon كثيراً من الجهد من أجل تنظيم العمليات ولتوفير أقصى الموثوقية والضمانات للمرضى. يؤكد الحصول على الاعتماد المرموق JCI للمستشفى من الـ Joint Commission International لمدة 10 سنوات والإبقاء عليه على ثقافة إدارة أعلى جودة وضمانات الأمان للمرضى.

يعد المستشفى نموذج للمركز الخاص ذي التوجه الواضح نحو خدمة العميل. يظهر هذا التوجه في كل شيء، بداية من العمليات التنظيمية إلى أصغر التفاصيل لتوفير أقصى الراحة. إن المركز جميل جداً: يشعر كثير من المرضى الذين يأتون إلى هنا لأول مرة أنهم موجودون في “فندق خمسة نجوم”. إن المركز مريح وتوجه عناية كبيرة إلى التفاصيل: الغرف مريحة وتنم عن الترحيب ويبذل العاملون الجهد من أجل توفير الرعاية لك وتتوفر في المستشفى خدمة بوابين واختيار منتقى من قوائم الطعام… الخ. لقد تحول اختيار مستشفى تكنون بين الأزواج الإسبان والأجانب للولادة إلى “موضة”. حينما نحاول أن نشرح هذا الأمر لمرضانا، علينا أن نشرح دائماً امتياز فريق التوليد وأطباء أمراض النساء وكذلك هذا الإحساس بالأمان والراحة والهدوء وأقصى الاهتمام نحو التفاصيل. حتى مجرد النظر من نافذة الغرفة التي تطل على حديقة بها أشجار نخيل وعصافير، أمر مدهش. إن الإحساس بالراحة والهدوء أمر ثمين في العالم الحديث.

للمرضى الأجانب

يستقبل مستشفى تكنون عدداً كبيراً من المرضى الدوليين في السنة: وهذا يعد نتيجة للسمعة الممتازة والسياسة الموجهة للعملاء الأجانب. وهكذا فإنه يقدم للمرضى الذين يتحدثون اللغة الإنجليزية والروسية والفرنسية والعربية خدمة مرافقة بلغتهم ويعمل في الخدمة الموجود فيها المرضى الدوليين ممرضات ومساعدون يتكلمون لغات عديدة. يتحدث أطباء المركز العديد من اللغات، وهم يتحدثون بحد أدنى اللغة الإنجليزية بطلاقة.

بعض التاريخ

إن المستشفى مدهش بسبب تصميمه وراحته. هذا الأمر لم يكن من قبيل المصادفة، بل أنه نتيجة العمل الشاق لمؤسسيه. قبل افتتاح المركز سنة 1994، سافر رعاة المستشفى إلى أفضل المستشفيات بالعالم وجمعوا أفضل الأفكار. توسعت أفكار التصميم وتنظيم المساحات هذه خلال تعديل مبنى المستشفى. لتحقيق ما ذكر تم الرهان على استعمال الواجهة الجميلة التي تعود للقرن التاسع عشر (برج فيلانا المشهور الذي أفاد خلال مدة طويلة كإصلاحية للمجرمين الشبان)، لكن تم المزج بينها وبين تصميم حديث جداً للطابق الذي من زجاج مما يوفر الإحساس “بالهواء”. تم الإبقاء على الحديقة الجميلة. لقد نجح المركز من الناحية العملية منذ لحظة افتتاحه في جذب بعض الأخصائيين المشاهير وخلال وقت قياسي تحول إلى أحد المراكز الطبية الخاصة المعروفة أكثر في أوروبا.

اتصل بنا

الهاتف
+34 663 617 233
البريد الإلكتروني
info@bmc.cat